الأربعاء، 13 مارس، 2013

سوريا الاستقلال , بريطانيا تنقذ الموقف (1943 -1946)


بعد وفاة تاج الدين الحسني رئيس سوريا , عيّن عطا الأيوبي رئيسا مؤقتا للبلاد , وفي اثناء فترته الانتقالية شاعت في سوريا ازمة خبز , حيث احتكر التجار في تلك الفترة الحرجة الحبوب ليبيعوها  في الاسواق السوداء بأسعار باهظة بينما كان اصحاب الأفران يخلطون الدقيق مع مواد غريبة و الناس لا تكاد تجد خبزها و ان وجدته يكون مغشوشا , فاحتج الناس و تظاهروا غضبا و أقفلوا محلاتهم و اسواقهم , و يا سبحان الله لبلد يثور سكانه لخبزهم بينما المحتل على ارضهم في اضعف حالاته و ارضه محتلة و لا يثوروا عليه ليستردوا الارض و الخبز معا , بل إن الجنرال الفرنسي (كوليه) خرج في تصريح له بأنه سيتعاون مع الحكومة السورية للحفاظ على سعر الخبز و انهاء حالات الشغب في البلاد (1) فأي هزال كان يمثل استقلال لا يقوى فيه  حكام البلد المستقل على ردع مشاغبيه  دون مساعدة المحتل .
كان ضعف قوة فرنسا اثناء الحرب العالمية سببا كافيا لبريطانيا لأن تسد هذا الضعف حيث اخذت باستمالة الاقليات الدرزية و النصيرية و اخذت فرنسا تحاول كسب ثقة هذه الأقليات اكثر حتى استقبل الجنرال (جورج كاترو) الزعيم الدرزي (سلطان الأطرش) في بيته و رحب به ترحيبا حارا واصفا إليه بالشخصية الوطنية الصادقة بعد ان كان هاربا و متمردا على فرنسا, وهذه المنافسة جعلت فرنسا تستاء جدا من بريطانيا لدرجة ان الجنرال (ديغول) نفسه اخذ يصارح السفير البريطاني في باريس بأن بريطانيا هي السبب وراء كل المشاكل في سوريا(2). وكان لبريطانيا اثر لتغير فرنسا سياستها و اوعزت للنصيريين و الدروز بقبول الاتحاد مع الدولة السورية فأنزل علمي دولة العلويين و الدروز و رفع مكانهما علم الاستقلال السوري و لكن فرنسا طمعت و اخذت تماطل في تسليم الجيش للبلاد و تحاول الحصول على ميزات اكثر تخرج بها من سوريا الجديدة.
عشاء على شرف الجنرال الفرنسي (جورج كاترو) سنة1943 حيث يجلس اعضاء الحكومة السورية معظمهم من الكتلة الوطنية مع الضباط الفرنسيين

تم انتخاب (شكري القوتلي ) كرئيس لسوريا (1943- 1949) بعد ان رضي الانكليز و الفرنسيين عنه , حيث يقال أن القوتلي اقنع البريطانيين عن طريق (ميخائيل اليان) بأنه لن يوقع معاهدة مع الفرنسيين , و اقنع الفرنسيين عن طريق (بهيج الخطيب) بأنه سيقوم بتوقيع المعاهدة و تعهد القوتلي للخطيب بأن يحفظ له وفاءه ويرعى وده , فتم انتخابه كأول رئيس لسوريا المستقلة في 17/8/1943 , و عيّن (سعدالله الجابري) رئيسا للوزراء و كان اول مرسوم اصدره هو  صرف (بهيج الخطيب) وزير الداخلية من الخدمة (3) و اصبح (فارس الخوري) رئيسا لمجلس النواب . و ظهرت للعلن و بقوة قضية فلسطين التي كانت تتعرض لعملية تهويد فاحشة و شراء اراضي و ازدياد في اليهود المهاجرين المسلحين اليها , فقام رئيس وزراء العراق (نوري السعيد) بطرح فكرة (سوريا الكبرى) او (الهلال الخصيب) و هو حلم يدغدغ احلام (امير شرق الاردن عبدالله بن حسين و الهاشميين) و اعطاء اليهود استقلالا ذاتيا , وكان قد طرح هذه الفكرة من قبل على وزیر الدولة البریطاني لشؤون الشرق الأوسط (ريتشارد كاسي) , و بينما القضية تحتدم اكثر و تأخذ شكل اجتماعات مكوكية بين وزراء الخارجية حدث امر غريب في منتصف عام 1944 , فقد استقالت جميع الوزارات العربية دفعة واحدة , حيث استقالت وزارة (مصطفى النحاس) في مصر و حل مكانها (احمد ماهر) , و استقالت وزارة (نوري السعيد) في العراق و حل مكانه (حمدي الباجه جي) , واستقالت وزارة (سعدالله الجابري) و حلت مكانها وزارة (فارس الخوري) و استقالت وزارة (رياض الصلح) في لبنان و حلت مكانها وزارة (عبدالحميد كرامي) و في شرق الاردن استقالت وزارة (توفيق ابو الهدى) و حلت مكانها وزارة (سمير الرفاعي) (4) و لانعلم سبب الاستقالات بشكل واضح , لكن (نوري السعيد) و (توفيق ابو الهدى) كانا من اكثر الشخصيات موالاة للبريطانيين و اليهود في فلسطين .

احتفال تجار البزورية في دمشق بالرئيس شكري القوتلي في 23 آب  1943 حيث يجلس اعضاء الكتلة الوطنية (هاشم الاتاسي وجميل مردم و سعدالله الجابري)


و كانت سوريا بالرغم من معاناتها للحصول على الاستقلال تعاني من عجز فاحش في ميزانيتها , فقد بلغ العجز في الميزانية السورية عام 1944 حوالي(47 مليون ) ليرة (وهو مبلغ مهوول في تلك الفترة) و ارتفع اكثر هذا العجز ليصل الى 97 مليون عام 1945 ثم 181 مليون عام 1946 و لم ينتهي عام 1948 الا و قد وصل الرقم الى 435 مليون ليرة سورية (5) .و اجتمع عام 1945 الزعماء العرب من مصر و اليمن و السعودية و سوريا و لبنان و شرق الاردن و العراق (لم توجد فلسطين) مع (تشرشل) رئيس وزراء بريطانيا و (ثيودور روزفيلت )رئيس الولايات المتحدة , وبعدها بشهر او اثنين اقترحت بريطانيا على العرب تأسيس جامعتهم العربية , من اجل تسهيل التعامل مع العرب بدلا من التعامل معهم كلا على حدة , وانشئت الجامعة العربية في 22/اذار/مارس سنة 1945م من الدول ال7 السابقة و كان اول رئيس لها (عبدالرحمن عزام) . وفي 28/3/1945 دعت الولايات المتحدة الدول الكبرى (فرنسا و بريطانيا و الاتحاد السوفيتي) لمؤتمر (سان فرانسيسكو) , وقامت بدعوة وفدي لبنان و سوريا اليه , و تكون الوفد السوري من 6 اشخاص (3 منهم مسيحيين ) ترأسهم (فارس الخوري) و كانوا من اوائل من ناقشوا وضع ميثاق الأمم المتحدة  .
بالرغم من انشاء جامعة عربية لم تحصل اغلبية دولها على استقلالها حيث كانت معظمها لاتزال واقعة فعليا تحت الانتداب الفرنسي او البريطاني , الأمر الذي ظهر اثره بوضوح عندما انتهت الحرب العالمية الثانية مباشرة ,حيث اخذت فرنسا تنزل قواتها الى الشواطئ السورية و اللبنانية و طالبت بإبقاء الجيش اللبناني و السوري تحت القيادة الفرنسية , فأضربت المدن السورية في ربيع عام 1945 (ولم يمضي سوى بضعة اسابيع على تأسيس الجامعة) و اعلن النواب في البرلمان (الجهاد) و بدأ المتطوعون بالتدرب على السلاح لمحاربة الفرنسيين و اخذت النساء يعالجن الجرحى و المصابين , وكثرت الاشتباكات في انحاء سوريا حتى اذاع راديو لندن في 26/5/1945 ان السوريين تمكنوا من احتلال مدن حلب و حماه و حمص و اخراج الفرنسيين من معظم الحاميات الفرنسية , لكن بعد 3 ايام حصلت (مجزرة البرلمان )الشهيرة .
مظاهرات في دمشق للتنديد بالانتداب الفرنسي 1945

في مساء الثلاثاء 29/5/1945 في اجتماع لنواب البرلمان ,و بينما الناس ينتظرون نتائج تلك الجلسة في الخارج, فوجئوا بالمصفحات الفرنسية تحاصر المكان و قوات (الشرق الخاصة) تجتمع حول المكان ,و دون أي انذار أخذت القوات الفرنسية تطلق نيرانها على البرلمان بمن فيه و خرج النواب مذعورين و الناس تتزاحم تبحث عن مأوى من مطر الرصاص و القذائف ,و لكون معظم المقاومين المسلحين من الدرك السوري قامت المدفعية الفرنسية بقصف قلعة دمشق التي كانت سجنا و مركزا للدرك فقتلت مئات المساجين و عناصر الدرك , اخذت القوات الفرنسية تضرب دمشق بلا هوادة بينما قامت الطائرات الفرنسية بقصف مدن سوريا في حلب و حمص و حماه و دير الزور و الرقة و درعا , و اخذ الجنود الفرنسيون بالتمثيل بجثث السوريين و انهمك جنودها من (قوات الشرق الخاصة) بكسر المحلات و سرقتها و احراقها بعد نهبها . وللحق فقد قاوم السوريون لكنهم لم يملكوا ما يمكنهم من صد الدبابات و الطائرات . وكان للقصف أن يستمر اكثر , لولا بريطانيا التي هددت فرنسا بضربها  بالمدفعية المتمركزة في جنوب سوريا ان لم تنسحب و تتوقف عن اعمال القتل , فاضطرت فرنسا للانسحاب تحت غطاء بريطاني يمنع السوريين من الاعتداء على الفرنسيين , و احتفل السوريون بدخول القوات البريطانية لدمشق واستقبلوها بحفاوة  و بدأ اجلاء الفرنسيين شيئا فشيئا تحت الحماية البريطانية (6) فظهرت بريطانيا للسوريين كمنقذ لهم بينما كانت تحاول في واقع الأمر ان تفرض الأمن في المنطقة و تقلل من الهيجان حيث استحوذت قضية امن المنطقة و استقرارها هاجس البريطانيين, وهو ما جاء على لسان تشرشل مرارا و تكرارا في خطاباته , فقد كان البريطانيين يعملون جهدهم لتوطيد حكم اليهود في فلسطين .
جانب من البرلمان بعد ضربه من قبل القوات الفرنسية

لاحقا في تموز/يوليو اعلنت فرنسا قبولها بوضع الجيش تحت سلطة الحكومة السورية , لكنها اخذت تماطل اكثر في بقائها ,كانت (الأمم المتحدة) قد انشئت في اواخر هذه السنة , و اوفدت سوريا اليها وفدا وكان اول مندوب لسوريا في الامم المتحدة هو المخضرم (فارس الخوري) . عندما رأت فرنسا ان الامور تسير في صالح السوريين , اعادوا استخدام ورقة (سليمان المرشد) الذي كان قد أسس لنفسه دولة داخل دولة حيث كان يجبي الضرائب و يعيّن المسؤولين و يقبل الهدايا و الهبات و كان له جيش خاص سماه (الفدائيين) , و(سليمان المرشد) هذا نصيري من قرية (جوبة برغال) في ريف القرداحة اخذ يبشر بخروج المهدي ثم اخذ يدّعي بأنه المتكلم باسم المهدي تارة و انه المهدي تارة و ادعى النبوة حتى انتهى به المطاف لأن يعلن نفسه (إلها)  , حتى سمى اولاده بأسماء الله (فاتح , مجيب , سميع) , وفي كل خطواته هذه كان المندوبون الفرنسيين يدعمونه منذ بداية دعوته بالسلاح و المواد اللازمة لخداع الاغبياء و السذج من النصيريين حتى التف حوله ما يقارب (40 الف نصيري) اعطاهم اسم (الغساسنة) لينسبهم  للعرب , يقول المؤرخ البريطاني (لونغريغ) "قدم الفرنسيون الدعم للحزب الانفصالي علنا و ثابروا على تأيدد الرب (نصف الشرير و نصف المضحك) البدين و الجاهل وصانع المعجزات (سليمان المرشد) ولم يكن احد قادرا على تصور بلادا صغيرة ومتأخرة (يقصد دولة المرشد المضحكة) يمكن ان تحرز مستقبلا معقولا الا اذا استمر الدعم الفرنسي لمدة غير محدودة) (7) , و استطاع ان يفرض سيطرته على شركة التبغ و التنباك الفرنسية و اخذ يغير على اراضي عائلة (شريتح) المسلمة اللاذقانية و يستولي عليها ليضمها لدويلته الهزيلة , كان المرشد أميا لا يعرف القراءة و لا الكتابة لكنه كان عضوا في البرلمان السوري سنة 1943 و عندما يسأله النواب عن ادعائه الألوهية كان ينفيها بشدة و يقول بأنه مسلم و هدفه إصلاحي و فقد كان اذكى من أن يدّعي الالوهية امام شخص خارج جماعته .استخدم الفرنسيون المرشد عدة مرات ليضايقوا حكومة سوريا  بعد ان اخذوا يزودونه بالسلاح ففي عام 1937 انتخب كعضو في البرلمان و في 1939 كان لديه ترسانة من الاسلحة زوده به الفرنسيون (8), و رأى المرشد بأن سلطانه سوف يزول بزوال المحتل , بعد ان تزوج 13 امرأة و اصبح بدينا من كثرة الاكل وهو الذي كان بالكاد يجد قوت يومه , فأعلن التمرد على حكومة الاستقلال و اخذ اتباعه يستولون على القرى حتى ارسلت قوات الدرك عليه و على اتباعه  فقبضوا عليه و حوكم في اللاذقية و اعدم في ساحة المرجة بدمشق في كانون الثاني/ديسمبر 1946 بعد جلاء المحتل ب 8 شهور(9) .
سلمان المرشد الرب المزيف

في مبنى الأمم المتحدة كان يسود نوع اخر من الاحداث , حيث اجتمع ممثلوا الدول في 15/2/1946 , وبرز فارس الخوري ليلقي كلمته حول ضرورة استقلال سوريا ويخاطب الفرنسيين و البريطانيين قائلا "ان وجود البريطانيين و الفرنسيين في بلادنا كان لطرد الأعداء و عندما اتموا مهمتهم طلبنا منهم الانسحاب و كنا نقابل بالانتظار , لذا فنحن نطلب من مجلس الامن سحب القوات الاجنبية من سوريا و لبنان) , فكان رد المندوب الفرنسي بأن وجود فرنسا ضروري لفرض السلام بينما ناقش المندوب البريطاني ان وجود بريطانيا هو بطلب من الحكومة السورية بتاريخ أيار/مايو 1945 , واعاد مندوب لبنان (حميد فرنجية) مطالب الخوري ذاتها و طرحت امريكا اقتراحا بسحب القوات حالما يصير ذلك ممكنا بينما الاتحاد السوفيتي طالب بأن يكون الانسحاب فوريا , فتمت الموافقة على المقترح الامريكي من قبل فرنسا و بريطانيا و الامم المتحدة و رفض المندوب السوفيتي ذلك و طالب بإسقاط المقترح  الامريكي , فوافقت بريطانيا و فرنسا على طلب المندوب الروسي (فيشنسكي) على الرغم من انهما  رفضتاه  في البداية, و انفض المؤتمر بينما لوحظ ان (بيفن) مندوب بريطانيا يربت على كتف (فيشنسكي) و على فمه ابتسامة عريضة , فعادت الوفود الى بلدانها و من بينها الوفد السوري , لكن رئيسه (فارس الخوري) بقي في لندن متعذرا بأنه سيحضر المحادثات التمهيدية القادمة . و اعلنت فرنسا و بريطانيا انها سوف تبدأ تسحب جميع قواتها من سوريا و لبنان و فلسطين في 11/3/1946 , وبدأت المدن السورية تستعد للاحتفالات , وفي دمشق تم اعطاء  الجنرالين البريطانيين (باجيت) و(بوللو) لقب مواطن دمشقي  , و اعلنت الحكومة السورية أن 17 و 18 من أبريل/نيسان  هو عيد وطني للجلاء  (10) و طبعا بينما  سوريا تستعد لهذا كله كانت فرنسا لا تزال حتى اللحظة الاخيرة تتحالف مع النصيريين حيث اشار تقرير صادر عن المفوضية البريطانية في دمشق بأن الفرنسيين قد جندوا 240 نصيري لتشكيل فرقة جديدة في القوات الخاصة و جميعهم قد اقسم على الولاء والطاعة للجنرال ديغول وتعهدو بالذهاب لأي مكان للعمل فيه (11) و لم تمر عمليات تسليم القوات الخاصة الى الجيش السوري بسلام ,فقد رفضت العديد من الفرق برفض هذه الاوامر و تمردت فقامت بإحداث الفوضى و إيذاء السكان المحليين حتى ان الفرقة الثانية من المشاة (جميعها من النصيريين باستثناء 12 مسيحي) هاجمت مخازن السلاح لمنع وصولها الى الحكومة الوطنية , ونتيجة لتكرر حالات التمرد خيّرت القيادة الفرنسية من بقي تحت امرتها بين البقاء في سوريا و بين الرحيل معها لفرنسا , فاختار بعضهم التخلي عن جنسيته ووطنه و الرحيل الى فرنسا و اختار البعض البقاء و تحدثت احد تقارير المفوضية البريطانية ان حوالي 3 الاف مجند من القوات الخاصة فضلوا البقاء تحت امرة فرنسا و بأن 2500 منهم تم تسريحهم , بينما من بين جميع قوات الشرق الخاصة استلمت الحكومة منهم 2000 مجند فقط و من بين قوات الجيش ال 13 الفا استلمت سوريا 5 الاف جندي و 3500 عنصر من الدرك اما الباقون فقد التحقوا بالمستعمر في جلائه (12), وكانت عناصر الجيش هذه التي كان معظمها من الاقليات هي نواة الجيش السوري , والتي تركت أثرا عميقا على أحداث سوريا لاحقا , و تبدأ سوريا اولى خطواتها في عصرها الجديد , الاستقلال.



هناك تعليق واحد:

  1. اولا:سلمان المرشد لم يكن مع الفرنسيين بل كان ضدهم اذهب إلى ارشيف الحكومة الفرنسية وأنا اتحداك أن ترى وثيقة واحدة تثبت ذلك الإدعاء ...تعقيب:سلمان كان ضد الفرنسيين وأكبر دليل على كلامي هو أن الفرنسيين نفوه إلى الرقة مشيا على الأقدام لماذا يا ترى؟ دعنا نتناظر ونحلل الامور،
    ثانيا:"النبي" .تعقيب:سلمان لم يكن يلقب بالنبي لا في شعبه ولا في سوريا كلها بل كان لقبه الصبي ...والصحف الغربية والعربية انذاك لقبته بالنبي إذا من اين جاؤوا بهذه التسمية؟!....وأضيف:انت تتحدث عن المعجزات وأنا اقول لك:كيف علمت الصحف آنذاك بأن سلمان كان يصنع المعجزات؟سؤال مهم حلل في عقلك.....إذا سلمان كان لقبه الصبي وهو زعيم عشيرتنا وهو امامنا وقدوتنا ...سلمان اطلق صيحته والشعب لبى ولم يكن عمره حينها إلا ستة عشر عاما والسؤال هنا:هل يحتاج الراعي إلا صيحة واحدة ليجمع خرافه....فنداء صيحة سلمان جعلت ابناءه يتصفون بالحب والتسامح والصدق ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا.
    أيضا:أنت تقول أن سلمان أخذ الأراضي وتتحدث عن شركة التبغ وأنا أقول لك:سلمان حارب الإقطاع وأعاد الأراضي إلى أصحابها ونادى إلى المساواة بين أبناء الوطن الواحد وشق الطرق في أقسى جبال سوريا وهي طريق شطحة جوبة برغال وبنى المدارس ودعى إلى العدالة وحارب شركة التبغ آنذاك وجشعها والتي كانت تشتري التبغ من اهل الجبل بثمن بخس لا وبل كانت تحتكره فوقف سلمان في وجه هذا الجشع ولهذه الاسباب والمواقف التي لم ترق لفرنسا واتباعها في الداخل قرروا اعدامه ظلما ....فاعدموا من أراد لهم الحياة...وكل هذا جرى بقيادة حكومة القوتلي آنذاك وبدعم من فرنسا .
    أخيرا:عندما تكتب تأكد بأنك مسؤول عن كلماتك فالناس سوف تقرأ وأنت مسؤول عن ذلك طيب يا صديقي احترم نفسك واحترم الشخص الذي سيقرأ وأحترم الحقيقة.....أنا مسؤول عن كلامي وسوف اعطيك وثائق راجع كتاب لمحات عن المرشدية فهو مليء بالوثائق والتواقيع تحت اسماءها ...راجع مقالتك قبل أن تنشرها يا صديقي كفو شركم عنا فأنتم ليس لديكم عمل إلا أن تشهروا بهذا وتكفروا ذاك وتنالوا من سمعة هذا وتلفقوا على ذاك...يا أخي خلص حالك من وسخ هالدني وبيكون شكرا إلك ...طيب شو حشرك بغيرك ....وهنا اختم تعليقي بقول من القرآن الكريم:"يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحون على ما فعلتم نادمين"صدق الله العظيم.

    ردحذف